الكمية المتوفرة حالياً :
الصرخة (رضوى عاشور)

الصرخة (رضوى عاشور)

3 د.أ

عن الكتاب: يقول عني القرّاء إنني كاتبة جيّدة، وأحياناً يستقبلون رواية جديدة لي بترحيب مُؤَثِّر، ويبدو من المنطقيّ في ضوء هذا الكلام أن أزداد ثقة بنفسي، وتسقط الهواجسُ التي عادة ما تستبدُّ بي كلما بدأتُ نصّاً جديداً، ولكنها لا تسقط غالباً إلا حين يأتيني مقطعٌ ما أو صفحةٌ، أو ربما صفحات تنكتب بسلاسة وسرعة، تفاجئني قوّتُها حين أعيد قراءتها، أتساءل كيف كتبتُها، وهل هناك حقيقةً عفريتٌ للكتابة، وما القانون الذي يحكُمُه، وتبقى هذه اللحظات (العفاريتي) نسبة للعفاريت التي تأتي بها، لحظاتٍ استثنائيةً لا تنطبق على القاعدة المثقلة بالسؤال عنن قيمة ما أكتب، أهربُ من السؤال، أُغلقُ الملفّ، أترك الكمبيوتر ليوم أو بعض يوم أو لأيام، ولا أعود له إلا انسياقاً على طريقة المدمنين أو العشّاق

العدد

ملاحظات


المشاركة