الكمية المتوفرة حالياً :
مع النبي (ادهم شرقاوي)

مع النبي (ادهم شرقاوي)

3 د.أ

الحِكايةُ أدبٌ جميل فكيف إذا كانتْ في حضرة نبيّ ؟! والإصغاءُ لها ماتعٌ فكيف إذا كان راويها سيّدُ الأولين والآخرين ؟! هُنا حَكايا لا تُشبه الحَكايا لأنّ راويها لا يُشبه الرّواة ! هو الذي ما ضلَّ وما غوَى وما نطقَ يوماً عن هوَى " علّمه شديدُ القُوَى " فجاءنا بحديثٍ " إنْ هو إلا وحيٌ

العدد

ملاحظات


المشاركة