الكمية المتوفرة حالياً :
تهذيب خال من التوتر

تهذيب خال من التوتر

3 د.أ

نوبات الغضب! الواجب المنزلي! أوقات الطعام! وقت النوم! ومن هنا يبدأ الموقف....

إذا كنت تربي طفلًا، فأنت تعاني الكثير من الضغوط، ويكون هذا الضغط أكثر وضوحًا عندما تتعامل مع مشكلة سلوكية، ولكن اليوم يقع الأطفال أيضًا تحت ضغوط كبيرة؛ لذلك لا عجب من حدوث الصدامات المتكررة. ونادرًا ما يحدث التقاء في وجهات النظر، لكن يجب ألا يكون الأمر بهذه الطريقة. يمكنك استخدام التهذيب لبناء علاقة إيجابية مع طفلك وتخفيف العديد من المشكلات السلوكية.

ابدأ بالتفكير للحظة في معنى مصطلح التهذيب بالنسبة لك. إذا كنت مثل العديد من الأشخاص، فقد تفسره كمرادف للعقاب، ولكننا سنعمل على توسيع إطار هذا التفسير على مدار صفحات هذا الكتاب.

العدد

ملاحظات


المشاركة